عيادة د. أحمد الشريف - استشاري جراحة المخ والأعصاب

جلطة المخ

ما معني جلطة المخ؟

جلطة المخ أو جلطة الدماغ هي نوع من السكتة الدماغية أو الأزمة الدماغية التي تحدث بسبب انسداد في الأوعية الدموية المخية. قد يكون هذ الانسداد في الشريان أو الوريد.

ما هي السكتة الدماغية؟

الأزمة الدماغية أو السكتة الدماغية هي نوع من الخلل المفاجئ المستديم لوظائف منطقة من المخ بسبب مشكلة في الدورة الدموية المخيةوتشمل الجلطة والنزيف وتحتاج للتشخيص السريع لبدء العلاج المناسب.

ما هي الخطوط العامة لعلاج جلطة المخ؟

علاج جلطة المخ

علاج جلطة المخ له ثلاثة خطوط:

الأول: استئصال الجلطة نفسها وذلك في الساعات الأولى ويتطلب استعدادات مخصوصة

الثاني: إجراءات منع تكرار الجلطة ومنع زيادتها وذلك بالأدوية والإرشادات والمساندة النفسية

الثالث: إجراءات تحسين واسترجاع وظائف خلايا المخ التالفة نتيجة الجلطة وتشمل الأدوية والعلاج الطبيعي والإرشادات والمساندة النفسية كذلك.

أولا: التخلص من الجلطة نفسها

إذابة جلطة المخ بالأدوية أصبح ممكنا عن طريق عقار يتم إعطاؤه للمريض في خلال أربع ساعات ونصف من بداية الأزمة بشروط معينة.

وكذلك يمكن استئصال الجلطة واستخراجها تماما من الشريان عن طريق القسطرة المخية.

هل الدوخة لها علاقة بجلطة المخ؟

أعراض الدوار والدوخة لها أسباب عديدة نفسية ووظيفية وعضوية ومن أخطرها قصور الدورة الدموية المخية والتي تهدد بحدوث الجلطات.في أغلب الحالات سوف يشمل العلاج تعديل نمط الحياة بتعلم تقنيات الاسترخاء وتحسين جودة النوم وشرب الماء بوفرة وممارسة الرياضة بانتظام.مع ذلك زيارة الطبيب للفحص والاطمئنان مهمة جدا لان الصحة غالية اليس كذلك؟اجتهدت هنا في مساعدتك على اختيار الطبيب أيا كان مكانك.

ضغط الدم المرتفع لدى المصابين بجلطة المخ

من الأخطاء الشائعة في علاج جلطة المخ محاولة خفض ضغط الدم بسرعة في الساعات الأولى عقب حدوثها.وهذا خطأ وأحيانا يتسبب في زيادة حجم الجلطة ما يعني زيادة حجم الخلايا التالفة في المخ وتدهور حالة المريض. وتزداد الخطورة إذا تم استخدام دواء مدر للبول مثل فوريسيمايد (لازكس) عن طريق الوريد بجرعات عالية. لماذا؟ وما هو التعامل الصحيح؟

ما هو التعامل الصحيح مع ضغط الدم أثناء جلطة المخ؟

التعامل الصحيح مع الضغط المرتفع أثناء جلطة المخ يكون بمحاولة خفض الضغط تدريجيا مع إبقائه مرتفعا قليلا في الساعات الأولى بعد حدوث الجلطة وذلك للمحافظة على الإمداد الدموي للمخ لتقليل تأثير الجلطة على أنسجة المخ وغالبا يتم ذلك في قسم الرعاية. وبناء على ذلك فإن خفض ضغط الدم إلى المستوى الطبيعي في هذا الوقت بسرعة قد يتسبب في تدهور حالة المريض.وعلى العكس من ذلك فإن التحكم الشديد في نسبة السكر في الساعات الأولى عقب حدوث الجلطة مهم جدا في الحفاظ على خلايا المخ حيث يعتقد أن ارتفاع نسبة السكر في الدم له تأثير مدمر لخلايا المخ أثناء الجلطة.

يمكن تقسيم علاج قصور الدورة الدموية المخية إلى قسمين كبيرين:

القسم الأول هو : علاج موجه نحو أسباب القصور.

والقسم الثاني هو: علاج موجه نحو آثار قصور الدورة الدموية المخية ومظاهره.

ما هي أسباب قصور الدورة الدموية المخية؟

من المعروف أن أسباب قصور الدورة الدموية المخية يرجع إلى ضعف الدورة الدموية أو عجز الشرايين عن إمداد المخ بما يحتاجه من الدم أو عجز الأوردة عن تصريف ذلك الدم أو نقص الأكسجين والغذاء في الدم نفسه لأسباب متعددة.

أولا: التدخين الذي يؤدي إلى نقص الأكسجين المستخلص عن طريق الرئتين وكذلك تؤدي إلى علل في شرايين المخ الموصلة للدم من القلب إلى المخ.

ثانيا: الجفاف إن نقص السوائل في الدم يؤدي إلى صعوبة في انتقال الدم من القلب إلى المخ. الدورة الدموية المخية هي دورة الدم من القلب إلى المخ ثم من المخ إلى القلب وهكذا.

ثالثا: ارتفاع ضغط الدم والذي يؤدي إلى عيوب ومشاكل في الشرايين المخية.

رابعا: ارتفاع السكر في الدم (مرض السكر) والذي يؤدي على المدى الطويل إلى مشاكل وعيوب في الشرايين قد لا يمكن إصلاحها حتى بعد ضبط السكر بسبب ارتفاع السكر فترات طويلة وتركه مهملا يفسد في الشرايين والأوردة.

خامسا: ارتفاع مستوى الدهون في الدم لفترات طويلة كذلك والذي يؤدي إلى ترسب تلك الدهون في جدران الشرايين المخية وشرايين القلب لأن ضعف القلب يؤدي إلى الدورة الدموية المخية.

سادسا: أمراض القلب لأن القلب هو المضخة التي تضخ الدم إلى المخ وتستقبله مرة أخرى لتعيد تدويره محملا بالأكسجين الغذاء لذلك ضعف القلب يؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية المخية.

سابعا: البقاء في وضع الجلوس ضعف المجهود البدني يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية المخية بصورة غير مباشرة من المعلوم أن وضع الجلوس يؤدي إلى تراكم ثلثي الدم تقريبا في الرجلين أو في النصف الأسفل من الجسم فإن طال هذا الأمر وكان عادة مع ضعف المجهود البدني وإهمال الرياضة فإن المخ يعاني من نقص الإمداد الدموي لفترات طويلة مما يؤثر على كفاءته.

ثامنا: عيوب الشرايين المخية والشرايين الموصلة من القلب إلى المخ وجود ضييق في تلك الشرايين والذي يرتبط غالبا بمشاكل ارتفاع الضغط والسكر والدهون والتدخين. وجود هذا الضيق وتلك العيوب في الشرايين يؤدي إلى إعاقة الدورة الدموية المخية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *