عيادة د. أحمد الشريف - استشاري جراحة المخ والأعصاب

نصائح لسلامة العمود الفقري

نصائح لسلامة العمود الفقري

من اجل سلامه العمود الفقري ينصح بتجنب الجلوس فترات طويلة وكذلك تجنب ثبات الرقبة فترات طويلة حيث تقتضي الحياة الحديثة تثبيت الرقبة لفتره طويله وذلك أثناء استخدام الهاتف ومشاهده التلفاز وأثناء ركوب المواصلات وقياده السيارة وكذلك يحتاج الإنسان الي تثبيت الرقبة أثناء المذاكرة والقراءة وكل هذه المؤثرات تؤثر على العمود الفقري.

فثبات الرقبة يمثل عبئا على الفقرات العنقية وثبات الظهر يؤثر على الفقرات القطنية

أمثلة ذلك الجلوس لفترات طويله وكذلك الانحناء وحمل أشياء ثقيلة وهذه الأعباء على العمود الفقري لابد منها ولا يستغني عنها أي إنسان في حياته اليومية في عمله خاصه في مرحله الشباب وحتى في مراحل تقدم السن يحتاج الإنسان إلى الاستمتاع بالعمود الفقري.

وللمحافظة على العمود الفقري يوصى بممارسه الرياضة والاهتمام بالتمرينات التي تزيد من قوة ومرونة العضلات المحيطة بالفقرات.

فالعضلات المحيطة بفقرات الرقبة تحتاج إلى التمرينات التي تقوي عضلات الرقبة والكتفين حيث إن عضلات الكتف تأخذ منشأها من الفقرات العنقية ويكون مرساها في الذراعين أو لوح الكتف وغير كذلك.

وكذلك للمحافظة على الفقرات القطنية وهي الفقرات التي في أسفل الظهر فيوصي بالاهتمام بتقوية ومرونة العضلات المحيطة وهي عضلات الظهر والبطن وذلك عن طريق التمرينات والمحافظة عليها وحينئذ ينبغي أن ننبه على أنه إذا الإنسان معتادا على الرياضة منذ الصغر فإنه يكون قادرا على أداء نفس التمرينات حتي في مراحل متقدمة من العمر.

أما إذا لم يبدأ التمرينات إلا في مراحل متقدمة فننصحه دائما بأن تبدأ هذه التمرينات بطريقه تدريجية ولطف ويوصي بالإشراف عليه أثناء التمرينات عن طريق المدرب وقد يكون هذا المدرب من الدارسين لهذه التمرينات في كليه العلاج الطبيعي أو في كليه التربية الرياضية حسب حالة المريض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *