عيادة د. أحمد الشريف - استشاري جراحة المخ والأعصاب

الوقاية من جلطة المخ

علاج أسباب قصور الدورة الدموية المخية هو أفضل وقاية من جلطة المخ. تحسين الدورة الدموية المخية يقلل من خطورة تلف أنسجة المخ نتيجة لأي خلل مفاجئ في عمل أي من الأوعية الدموية المخية. من المعروف أن أسباب قصور الدورة الدموية المخية يرجع إلى ضعف الدورة الدموية أو عجز الشرايين عن إمداد المخ بما يحتاجه من الدم أو عجز الأوردة عن تصريف ذلك الدم أو نقص الأكسجين والغذاء في الدم نفسه لأسباب متعددة ترجع تلك الأسباب إلى ما يلي:

ثمانية أشياء تضعف الدورة الدموية المخية

أولا: التدخين

يؤدي التدخين إلى نقص الأكسجين المستخلص عن طريق الرئتين وكذلك تؤدي إلى علل في شرايين المخ الموصلة للدم من القلب إلى المخ.

ثانيا: الجفاف

إن نقص السوائل في الدم يؤدي إلى صعوبة في انتقال الدم من القلب إلى المخ.الدورة الدموية المخية هي دورة الدم من القلب إلى المخ ثم من المخ إلى القلب وهكذا

ثالثا: ارتفاع ضغط الدم والذي يؤدي إلى عيوب ومشاكل في الشرايين المخية.

رابعا: ارتفاع السكر في الدم (مرض السكر) والذي يؤدي على المدى الطويل إلى مشاكل وعيوب في الشرايين قد لا يمكن إصلاحها حتى بعد ضبط السكر بسبب ارتفاع السكر فترات طويلة وتركه مهملا يفسد في الشرايين والأوردة.

خامسا: ارتفاع مستوى الدهون في الدم لفترات طويلة كذلك والذي يؤدي إلى ترسب تلك الدهون في جدران الشرايين المخية وشرايين القلب لأن ضعف القلب يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية المخية.

سادسا: أمراض القلب لأن القلب هو المضخة التي تضخ الدم إلى المخ وتستقبله مرة أخرى لتعيد تدويره محملا بالأكسجين الغذاء لذلك ضعف القلب يؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية المخية.

سابعا: البقاء في وضع الجلوس ضعف المجهود البدني يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية المخية بصورة غير مباشرة من المعلوم أن وضع الجلوس يؤدي إلى تراكم ثلثي الدم تقريبا في الرجلين أو في النصف الأسفل من الجسم فإن طال هذا الأمر وكان عادة مع ضعف المجهود البدني وإهمال الرياضة فإن المخ يعاني من نقص الإمداد الدموي لفترات طويلة مما يؤثر على كفاءته.

ثامنا: عيوب الشرايين المخية والشرايين الموصلة من القلب إلى المخ. وجود ضييق في تلك الشرايين والذي يرتبط غالبا بمشاكل ارتفاع الضغط والسكر والدهون والتدخين، وجود هذا الضيق والعيوب في الشرايين يؤدي إلى إعاقة الدورة الدموية المخية.

هل هناك دور للجراح في الوقاية من جلطة المخ

نعم. هناك بعض الإجراءات الجراحية التي يحتاجها بعض الأشخاص لتحسين الدورة الدموية المخية والحماية من جلطة المخ. من تلك الإجراءات بعض العمليات التي تتم عن طريق القسطرة التدخلية وبعضها عن طريق العمليات المفتوحة. من أمثلة عمليات القسطرة التدخلية توسيع الشريان السباتي وتدعيمه، ومن أمثلة العمليات المفتوحة توصيل شرايين من خارج الجمجمة إلى داخل الجمجمة وعمليات استئصال بطانة الشريان السباتي.

شاركوا المقال على حساباتكم

التعليقات

One comment on “الوقاية من جلطة المخ

[…] قصور الدورة الدموية المخية يعني عدم كفاية الإمداد الدموي للمخ للوفاء باحتياجاته. يعتبر ذلك القصور مرضا خطيرا لأنه يعني أن الدماغ قد يعاني من جلطة المخ في أي وقت. لذلك من الضروري أن يتعرف الإنسان الذي يريد أن يحيا متمتعا بصحته على مظاهر قصور الدورة الدموية المخية وطرق تحسين تروية الدماغ . يعتبر ذلك أمرا مهما في الوقاية من جلطة المخ. […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *